طرد مسافر تحدث بالعربية من رحلة لطائرة أمريكية في لوس أنجلوس


خيرالدين المخزومي، طالب في جامعة كاليفورنيا بيركيلي نال حق اللجوء في الولايات المتحدة ويقول إنه تعرض للاستجواب والتفتيش والترهيب من قبل أعضاء مكتب التحقيقات الفدرالي وقوات الأمن بالمطار.

وصرحت شركة "ساوث ويست" للطيران الأحد أن "الراكب الذي يدعي خير الدين المخزومي كان على متن طائرة متجهة من لوس انجيليس إلى أوكلاند في كاليفورنيا عندما جرت هذه الحادثة، وطلب منه مغادرة الطائرة لاستجوابه" بحسب ما نقله موقع بي بي سي العربي.

وأوضح المخزومي (26 عاما) الذي يدرس في جامعة بيركلي في كاليفورنيا أنه " اتصل بعمه وهو على متن الطائرة ليعلمه بأنه كان في محاضرة للأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون" .

وأضاف ّكنت متحمساً للغاية، فطلبت عمي لأخبره بذلك"، بحسب صحيفة النيويورك تايمز.

وقال المخزومي إنه " استخدم كلمة إن شاء الله في نهاية المحادثة الهاتفية مع عمه"، مضيفاً أنه عندما أنهى مكالمته، شاهد إحدى الراكبات التي تجلس قبالته ، تحدق فيه بصورة غربية، فقلت في نفسي إنها سوف تبلغ عني".

وأشار إلى أنه ما لبث أن أقبل عليه موظف يتكلم العربية وطلب منه مغادرة الطائرة على الفور، وسأله عن سبب تحدثه باللغة العربية".

المخزومي مهاجر عراقي في الولايات المتحدة، قتل والده الدبلوماسي في العراق ثم هرب إلى الأردن ثم قدم اللجوء في أمريكا وهو يدرس اليوم في جامعة كاليفورنيا.

أضف تعليقك

تعليقات  0