المطلق: تفتيش الزوجات لـ«جوالات» أزواجهن حرام شرعا


قال الشيخ عبد الله المطلق عضو هيئة كبار العلماء والمستشار في الديوان الملكي،أن تفتيش الزوجات لـ«جوالات» أزواجهن حرام شرعا .

وحذر فضيلة الشيخ “المطلق” الزوجات من البحث والتفتيش في الهواتف المحمولة لأزواجهن،معتبرا أن تفتيش الزوجة للهاتف المحمول لزوجها “تجسسًا” وكذلك لا يجوز والعكس ، وأشار المطلق: إن قضايا 20 في المائة من حالات الطلاق التي تأتي في الإفتاء تعود إلى تفتيش الزوجين للهواتف المحمولة بينهما، وذلك لما يحويه من مصائب، فالله سبحانه وتعالى يقول: ولا تجسسوا ولا يغتب بعضكم بعضًا” فهذا التجسس حرام وهو سبب من أسباب المشاكل، فالتجسس كبيرة من كبائر الذنوب، وليس فيها خير”.

وأوضح عضو هيئة كبار العلماء خلال حديثه برنامج الإفتاء أمس، أن على الأزواج البعد عن الشك والتجسس بينهما في البحث في أجهزتهم المحمولة، وذلك لكي تستقر حياتهما، وأن يثقوا ببعضهم بعضًا، مشيرًا إلى أن مثل هذه التصرفات لا يحصل منها إلا المشاكل والخصام.

وعلى صعيد آخر دعا الشيخ “الملطق” الزوجات إلى الرفق بالأزواج من حيث النفقة، والاقتصاد في الصرف، وعدم تحميلهم ما لا يطيقون من المصروفات والكماليات الزائدة، التي تعتبر من الإسراف.

يأتي ذلك في الوقت الذي حددت فيه وزارة العدل حالتين لتولي “صندوق النفقة” الصرف على المستحق للنفقة لحين الفصل في القضية المنظورة من المحكمة، حيث تشمل توفير الدعم المادي لإعانة المرأة المطلقة وأولادها خلال فترة، أو في حال عدم تمكّن أي فرد سواء كان رجلًا أو امرأة من إعالة نفسه ولا يقوم أحد من أولاده بإعالته، حيث يتولى الصندوق صرف النفقة بقرار من القاضي إلى حين الفصل في القضية التقاضي وفقًا لصحيفة الاقتصادية.

ويتوقع أن تطلق وزارة العدل “صندوق النفقة” خلال الفترة القريبة المقبلة، حيث تهدف الوزارة من خلال هذا الصندوق إلى تفعيل الدور المؤسسي الاجتماعي للوزارة، وإنشاء صندوق نفقة مستدام يسهم في تحسين جودة المعيشة وضمان العيش الكريم للمرأة.

أضف تعليقك

تعليقات  0