البنك الدولي : إنفاق سخي على الصحة .. بلا فائدة


اظهر تقرير للبنك الدولي أن نظام الصحة في الكويت يعاني جملة تحديات عامة من ضمنها وباء الأمراض المزمنة والإصابات، ونموذج رعاية غير ملائم، وعجز في تركيبة التمويل الصحي.

لكن التقرير يقول إن ارتفاع عبء مرض السكري، وأمراض القلب وإصابات حوادث الطرق موثقة جداً في حالة الكويت.

وأضاف أن الكويت لديها أعلى معدلات السكري لدى البالغين مقارنة بدول التعاون بحسب أرقام 2013، أي ضعف المعدل الوسطي المسجل بين دول منظمة الأويسد.

ونظراً إلى عدم الكفاءة في إدارة الرعاية الصحية، فإن الإنفاق الحكومي على الحالات الطبية المحولة للخارج في السنوات الأخير في الكويت تجاوز الإنفاق الصحي على الخدمات الصحية الرئيسية للسكان بشكل عام.

من بين القضايا الأخرى التي تواجه النظام الصحي في الكويت هو تصميم الترتيبات التمويلية الصحية المستقبلية.

إذ انتقلت الكويت- كسائر الكثير من الدول الأخرى- من نظام خدمة الرعاية الوطنية، حيث القطاع الحكومي يكون مسؤولاً عن تقديم الخدمات بشكل مباشر إلى السكان وتمويل هذا النظام عبر الإيرادات العامة، إلى نموذج مختلط يلعب فيه القطاع الخاص دوراً أكبر في تقديم الخدمات الصحية.

ويرى التقرير أن عنصرا واحداً في النظام لا زال يستدعي توضيحاً أكبر وهو دور القطاع الخاص في التمويل الصحي عبر خصخصة التأمين الصحي.

أضف تعليقك

تعليقات  0