المضف: لا نية لزيادة القرض الإسكاني إلى 100 ألف دينار


أكد مدير عام بنك الائتمان الكويتي صلاح المضف أن سياسة تخفيف العبء عن ميزانية الدولة مستمرة عبر زيادة وتنمية موارد البنك، مشيراً إلى توقيع عقد مع شركة Maxwell Stamp PLC البريطانية لاعداد دراسة وتوصية بكيفية إعادة البنك للتمويل الذاتي عبر نهج وسياسة جديدة، متوقعا الانتهاء منها بعد عام من تاريخ التوقيع.

ولفت المضف إلى عزم البنك رفع توصية الشركة إلى مجلس الإدارة، ومن ثم الى مجلس الوزراء بعد جهوزيتها، والتي على ضوئها سيتم بلورة كثير من الامور للحفاظ على خزينة الدولة.

واشار الى ان البنك لديه استراتيجية جديدة ستتضح بعد انتهاء الدراسة من الشركة البريطانية للخروج بعدة خيارات حديثة، ابرزها التعاون مع القطاع الخاص والمعنية في البنوك التجارية للتعامل معها بشكل مباشر وتوفير دخل مستقل، يستطاع من خلال دعم خزينة البنك من دون الاعتماد على خزينة الدولة أو صرف اي فلس منها وتخفيف الأعباء المالية عن الميزانية العامة للدولة والاعتماد على قدراته الذاتية في تمويل قروضه العقارية والاجتماعية، لا سيما في ظل الظروف الراهنة التي تواجه فيها الميزانية العامة للدولة عجزا ناجما عن تراجع أسعار النفط. وعن انجازات البنك المالية، أشار إلى أن البنك حقق عوائد مالية بنسبة 4 في المئة في الاستثمار بسندات لشركات استثمارية كويتية ذات ملاءة مالية عالية، وهي نسبة عالية جدا، خصوصا ان البنوك التجارية تعطي نصفاً في المئة عن الودائع.

وفي ما يتعلق بزيادة القرض العقاري الإسكاني إلى 100 ألف دينار، أفاد المضف بأن لا ضرورة لمثل هذا التوجه في الوقت الحالي، لا سيما أن خطة توزيعات المؤسسة العامة للرعاية السكنية للأعوام المقبلة تستهدف توزيع عدد كبير من القسائم السكنية، الأمر الذي سيساهم في انخفاض أسعار العقار والمواد الإنشائية، وبالتالي ليست هناك حاجة لرفع السقف العقاري.

أضف تعليقك

تعليقات  0