السجن 10 أعوام لإماراتية متهمة بالتجسس على «شخصيات مهمة» لصالح حزب الله

قضت المحكمة الاتحادية العليا في الإمارات، بسجن مواطنة عشرة أعوام بتهمة التجسس لصالح حزب الله اللبناني، الذي تصنفه دول الخليج منظمة «إرهابية».

وأوردت صحيفة «الخليج» أن المتهمة إماراتية من أصل لبناني، وحكم عليها بالسجن عشرة أعوام لاتهامها «بالتجسس على شخصيات مهمة في الدولة «الإمارات»، وبالتخابر لمصلحة جهاز الاستخبارات التابع لحزب الله اللبناني الإرهابي».

وأضافت أن »المتهمة قامت بتزويد الحزب «بمعلومات حساسة وخطرة تمسّ أمن البلاد، وأمن شخصيات مهمة في دولة الإمارات، مستغلة منصب زوجها المواطن، الذي يعمل بوظيفة حساسة، دون تحديد ماهيتها».

وأكدت صحف أخرى الحكم بحق المتهمة، وهي في العقد الرابع من العمر.

وأوردت صحيفة «الاتحاد» أن المرأة تواصلت مع عناصر من الحزب الشيعي خلال زيارات متكررة قامت بها إلى بيروت.

وأشارت صحيفة «الإمارات اليوم» إلى أن محامي المتهمة نفى في أوقات سابقة التهم الموجهة اليها أو تواصلها مع أي من عناصر الحزب.

أضف تعليقك

تعليقات  0