«اتحاد طلبة كندا»: تمسكنا بوجود الملحق الثقافي حق لن نتخلى عنه


اجتمع الاتحاد الوطني لطلبة الكويت فرع كندا مع مسؤول في وزارة التعليم العالي حيث أكد أن «الوزارة مازالت مصممة على إغلاق الملحق الثقافي وجعل مكتب واشنطن مسؤول عن الطلبة الكويتيين في كندا، والسبب يرجع الى تخفيض مصروفات التعليم العالي»، في حين شدد رئيس "اتحاد طلبة كندا" خالد البصيري على أن «تمسكنا بوجود الملحق الثقافي حق لن نتخلى عنه ومن حقنا كمواطنين أن نتمسك بهذا الحق».

وتساءل البصيري «هل وجود الملحق الثقافي هو السبب الرئيسي وراء عجز ميزانية التعليم العالي إن وجد أصلا؟!»، وأضاف: «والمريب أيضا هو تكتم المسؤولين على الموضوع لحين صدوره بعد العيد و كأن الوزارة تريد أن تعايد على أبنائها الطلبة الدارسين في كندا بهذا الخبر السيء».

وإذ أشار الى أن «الوزارة غير متعاونة بخصوص هذا الموضوع وأنها مصممة على اتخاذ القرار بمعزل عن الطلبة»، أوضح البصيري أن «كندا دولة قائمة بذاتها وليست منطقة ليتم ضمها الى مكتب واشنطن، حيث أن لديها قوانينها ولوائحها المختلفة».

وقال: «في السنة الماضية احتفل الوزير بافتتاح الملحق الثقافي واستبشرنا خيرا حيث دعى الى إيفاد طلبة الى كندا لما رآه من مستوى علمي مميز، و بالفعل تم إبرام العديد من الاتفاقيات في المجالات الطبية المختلفة»، لافتاً الى أن «هذه الاتفاقيات تحتاج الى متابعة».

وشدد البصيري على أن «إصرارنا على وجود المكتب الثقافي ينبع من حرصنا كواطنين كويتيين وإيماننا بأن كوادر و مخرجات الجامعات الكندية ستساهم في تطور المجال الطبي في الكويت، وأن هذا القرار ما هو إلا هدم لما تم بناؤه خلال السنوات الماضية».

أضف تعليقك

تعليقات  0