مدينة نيوزيلندية تشكو وفرة الوظائف!


أطلقت مدينة kaitangata جنوب نيوزيلندا حملة للتوظيف، بسبب شكوى عمدتها من وجود الكثير والكثير من الوظائف والمنازل، ولا يوجد من يشغلها.

وتعرض المدينة العديد من المزايا، مثل منازل وحوافز مالية تصل إلى 230 ألف دولار نيوزيلندي (حوالي 160 ألف دولار) لإقناع مواطني نيوزيلندا في المناطق القريبة، لشغل تلك الوظائف الوفيرة.

وتتميز البلدة الصغيرة بفرص عمل في عدة صناعات، مثل الألبان والمطاحن، وذكر عمدة المدينة بريان كادوجين أن هناك ألف وظيفة متاحة في المطاحن ومصانع الجبن، بينما يقدر تعداد سكان المدينة بحوالي 800 فقط.

وأكد كادوجين لـ«الغارديان» أنه يشعر بالإحباط بسبب الحياة الصعبة التي تعيشها العديد من الأسر في نيوزيلندا، في ظل الأوضاع الاقتصادية الحالية، مشيراً إلى أن هناك المئات والمئات من الوظائف الحقيقية والجيدة للغاية، التي توفر رواتب عالية، ولكنها لا تجد من يشغلها.

وأوضح كادوجين أيضاً أنه كان عاطلاً، وكانت لديه أسرة ومتطلبات معيشية، ولكنه حصل على فرصة عمل، ويريد الآن عرض فرص على الأسر الأخرى، التي ربما تعاني من الأوضاع الاقتصادية.

وأشار عمدة المدينة إلى أن معدل البطالة بين الشباب قد انخفض إلى 2، ليس %2، ولكن إلى شخصين فقط.

أضف تعليقك

تعليقات  0