وزير الداخلية : الأغلبية المبطلة لعبت بمجلس 2012 لعب


أكد نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية الشيخ محمد الخالد تحمله المسؤولية السياسية أمام الشعب الكويتي ومجلس الأمة تجاه أي تجاوزات قد تحدث في قضايا الحبس، والقضايا الأمنية الأخرى.

وقال الخالد، خلال مناقشة التعديل: "ليس كل ما يعرف يقال نظراً لحساسية الوضع"، مؤكداً أهمية قانون الحبس الاحتياطي.

وأضاف أن "من تقلد الداخلية قبلي أحسن مني، والقادم أفضل أيضاً"، مشيراً إلى أن "وزير الداخلية مسؤول عن كل النواحي الأمنية، ولم أختصر الموضوع في شخصي".

وتابع: "في مجلس 2012 لعبت الأغلبية المبطلة بالمجلس لعب، وعلى راحتها، وكنت أستغرب كيف تمت الموافقة على قانون الحبس الاحتياطي آنذاك إلى أن نبهني الوزير العمير"، لافتاً إلى أن "المجلس الحالي يختلف عن مجلس الأغلبية، وتعديل الحبس الاحتياطي يكرس الأمن".

أضف تعليقك

تعليقات  0