تفاعل كبير مع هاشتاق #كلنا_فداج_ياكويت: ارقدي بأمان يادار


حظي هاشتاق #كلنا_فداج_ياكويت باهتمام بالغ من المغردين، وتفاعلوا معه بتغريدات تعكس التعاطف الكبير مع الكويت في أعقاب إحباط وزارة الداخلية مخططات إرهابية استهدفت البلاد، وتمنى المغردون للكويت وشعبها الأمن والأمان، وأن يحفظها من كل مكروه.

فقد كتب العراقي الفراتي في تغريدة له، «الكويت بلد الخير والمحبه ندعو الله ان يحفظها ويحفظ شعبها ويحفظ أميرها الشيخ صباح الصباح رجل الاعتدال والسلام دام الله امنهم».

ومن العراق كتبت إيليا علي حسابها، «الله يحمي الكويت أرضا وشعبا وأرض العراق وشعبه ويخذل اعدائهم». أما مهدي العجمي فكتب، «ان كانها للروح روحن شهيده، وان كانها بالعمر تفديه الاعمار، وان كانها بالدّم ينزف وريده، يبقى الوطن حرّا ونبقى له احرار».

وغرد م.المطيري، «إرقدي بأمان يا دار الصباح سـبـحـي الله فالـشهـر الفضيل كلن بنروح دونك بالسلاح عاش أبو ناصر وراسه مايمي».

ودعت أسرار المطيري الباري عز وجل أن يحفظ الكويت واستعانت بالآية الكريمة ?رَبِّ اجْعَلْ هَذَا الْبَلَد آمِنًا?، وأضافت «اللهم من أراد الكويت بسوء فرد كيده في نحره، واجعل تدبيره تدميره».

أما ع/ مسافر فكتب «الدار محكومه بها حدود و جنود، وسواعدٍ للعز ما هي (تراعش)، يبطي يزعزعنا من الناس مقرود، لا قوم حزب الله ، ولا قوم داعش».

أضف تعليقك

تعليقات  0