إصرار راكبة على الطلاق.. يأخر رحلة جوية


أدى إصرار راكبة روسية على مغادرة طائرة متوجهة الاثنين 4 يوليو، من موسكو إلى مطار فلاديفوستوك الدولي في الشرق الأقصى الروسي إلى تأخر إقلاع الطائرة لمدة 6 ساعات.

وتناقل نشطاء في شبكات التواصل الاجتماعي معلومات تشير إلى أن سبب تأخير رحلة الطائرة يعود إلى إصرار إحدى المسافرات على متن الطائرة على مغادرتها عندما كانت الطائرة لا تزال في مطار «فنوكوفو» في موسكو قبل إقلاعها.

وأوضح أحد ركاب الطائرة في شبكة «إنستغرام» للتواصل الاجتماعي أن الراكبة المذكورة تراجعت عن قرار سفرها قبل الإقلاع مباشرة بسبب اتخاذها فجأة قرار الانفصال عن زوجها وعدم رغبتها بالسفر معه، وقام أفراد الطاقم لأكثر من ساعة بإقناعها بالعدول عن الفكرة، لكن محاولاتهم باءت بالفشل.

وبحسب المعلومات فإن المرأة قالت إنها اتخذت قرار الطلاق وإنها بحاجة إلى الخروج من الطائرة. وهو ما تم بالفعل.

أضف تعليقك

تعليقات  0