‏«الداخلية» تنفي اختراق المسجد الكبير فجرا: خبر غير دقيق وتفاصيله لا تمت للحقيقة بصلة ‏


نفت وزارة الداخلية ما تداولته بعض مواقع التواصل الاجتماعي من حدوث اختراق أمني ودخول مشتبه به إلى المسجد الكبير فجر اليوم، مؤكدة انه «خبر غير دقيق وتفاصيله لا تمت للحقيقة بصلة».

وأوضحت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني أن إحدى المفارز المكلفة بالتأمين الخارجي لموقع المسجد الكبير «اشتبهت في أحد الأشخاص، وتم التعامل معه من قبل الجهات الأمنية المختصة، وإنه لم يتمكن من الدخول إليه أساساً، وتم ضبطه مساء يوم الثلاثاء الموافق 6/7/2016 وليس فجراً بالتزامن مع صلاة العيد، وتبين من مجريات التحقيق أنه تحت تأثير إحدى المواد المخدرة.. وقد تم إحالته إلى جهة الاختصاص».

وتهيب الإدارة بمستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الاعلام المختلفة توخي الدقة في نقل الأخبار وتداولها واستسقائها من مصادرها الموثوقة، وتؤكد أن أبوابها مفتوحة للرد على أي استفسار ولن تالو جهداً لتعاونها مع كافة وسائل الاعلام ومستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي.

أضف تعليقك

تعليقات  0