أمريكا تعاقب زعيم كوريا الشمالية.. للمرة الأولى


أدانت أمريكا الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون وفرضت عليه عقوبات للمرة الأولى بتهمة ارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان وحتى الآن لم ترد حكومة بيونغيانغ على الخطوة الأمريكية.

وحسب بيان وزارة الخزانة الأمريكية فإن كيم جونغ أون مسؤول مباشرة عن انتهاكات لحقوق الإنسان في بلاده، وشملت قائمة العقوبات التي أصدرتها الحكومة الأمريكية 10 مسؤولين كوريين شماليين بارزين.

وتشمل العقوبات تجميد كل الأصول العائدة للأشخاص المذكورين في الولايات المتحدة، ومنع المواطنين الأمريكيين من الانخراط في أي نشاط تجاري معهم حسب مانشره موقع بي بي سي.

وتخضع كوريا الشمالية لنظام عقوبات صارم يهدف إلى ثنيها عن مواصلة نشاطاتها النووية، لكن المحللين يرون في الخطوة الجديدة تصعيدا في الجهود الأمريكية الهادفة إلى عزل كوريا الشمالية وتهميشها مما ينذر بصدام قادم.

وجاء في بيان وزارة الخزانة الأمريكية “تحت حكم كيم جونغ أون، تواصل كوريا الشمالية تعريض الملايين من سكانها لمشاق وقسوة لا تحتمل، بما في ذلك الإعدامات العشوائية والأعمال الشاقة القسرية والتعذيب.”

كما جاء فرض العقوبات بالتزامن مع صدور تقرير لوزارة الخارجية الأمريكية تناول موضوع الانتهاكات في كوريا الشمالية.

و في تقرير للخارجية قال إن هناك بين 80 و120 ألف سجين في معسكرات الاعتقال في كوريا الشمالية حيث التعذيب والاعتداء الجنسي والإعدام تعد أمورا روتينية.

أضف تعليقك

تعليقات  0