مستشار رئيس الوزراء الكندي: أنا سعودي المولد ولقائي بالملك سلمان حدثٌ لم أحلم به يومًا


المستشار السياسي لرئيس الوزراء الكندي، السعودي المولد، المهندس عمر الغبرا، زيارته للمملكة ولقاءه بخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، بالحدث الذي لم يكن يحلم به يومًا.

ويعد الغبرا ذو الأصول السورية، من أكثر من توجه لهم أسهم الانتقادات فيما يتعلق بصياغة السياسة الخارجية لكندا، إضافة إلى ادعاءات بعلاقته بصفقات السلاح الكندية، ومزاعم بأن له صلات بجماعات إسلامية.

وزار عمر الغبرا الرياض، وفقًا لـ"ميدل ايست آي"، ضمن وفد كندي، شهر مايو الماضي، في إطار اجتماع ‏مجلس التعاون الكندي الخليجي، حيث قال إن الزيارة كانت فرصة جيدة للقاء كبار ‏المسؤولين، وعدد من المنظمات لمناقشة القضايا المهمة.‏

وقال الغبرا عن لقائه بخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز: عندما ‏التقيت الملك، عرَّفته أنني ولدت في السعودية، فكان في لقائه معي ودودًا للغاية ومضيافًا ‏كريمًا، وقلت لزملائي إنني لم أتصور أبدا ‏أنني سأعود في يوم من الأيام إلى ‏المملكة، وأحظى بلقاء خادم الحرمين، كممثل للحكومة الكندية.‏

أضف تعليقك

تعليقات  0