محطة أمريكية تنشر صورا جديدة لـ"أوباما المسلم"






نشرت محطة تليقزيونية أمريكية صورا للرئيس لاأمريكي باراك أوباما يبدو فيها بعباءة إسلامية الطراز، واستخدمتها كدليل منها على أن أوباما، "مسلم" وذكر الإعلامي الشهير بيل أورايلي عبر برنامجه في محطة "فوكس نيوز" مساء الأربعاء (6 يوليو 2016)، أن الصور التي بث اثنتين منها في برنامجه، تم التقاطها في ولاية "ميريلاند" أثناء حفل زفاف أخ غير شقيق لأوباما ببداية التسعينات، ولا يعرف أين كان الزفاف تماماً في الولاية؟.

وظهرت صور إسلامية الطراز كثيرة لأوباما، لكنه يعتبرها دليلا على تنوعه الثقافي، فيما اعتبرها كثيرون دليل على ارتباط روحي وثيق بين أوباما والإسلام.

وقال مقدم البرنامج إن أوباما قد يكون "مسلماً" عبر إعادته ذاكرة الأميركيين إلى نشأة الرئيس الأميركي، فذكر بأن أوباما ترعرع في هاواي، ابناً لأميركية وأب كيني كان مسلماً ملتزماً.

وحين كان بعمر عامين انفصل والد أوباما عن والدته، واسمها آن، فتزوجت من مسلم آخر، وكان من إندونيسيا،والتي عاش فيها أوباما 4 سنوات مع أمه وزوجها "وخلالها تلقى علومه بمدارس مسيحية وإسلامية قبل أن يعود إلى هاواي ليقيم مع جديه لأمه، ولم يكونا ملتزمين دينياً، فربياه علمانياً" كما قال.

أضف تعليقك

تعليقات  0