وكيل «الداخلية» يقوم بزيارة مفاجئة لمنفذ النويصيب .


قام وكيل وزارة الداخلية الفريق سليمان فهد الفهد بجولة ميدانية مفاجئة لمنفذ النويصيب الحدودي في ثالث أيام العيد. وقد نقل الفريق الفهد لإخوانه وأبنائه رجال قطاع أمن المنافذ تحيات وتقدير نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد الحمد الصباح وتهنئته لهم بعيد الفطر السعيد اعاده الله على الوطن وعليهم بالأمن والخير والبركات.

وتفقد الفريق الفهد البوابات المتقدمة للدخول والخروج ومنشآت منفذ النويصيب الحدودي واطلع على الخطط التأمينية في هذا الشأن، كما التقى برجال الإدارة العامة للجمارك واستمع الى شرح عن نظام العمل والجهود المبذولة في عمليات كشف التهريب وإجراءات التفتيش على المسافرين.

وتفقد الفريق الفهد بوابات الدخول والخروج وكبائن الجوازات المزودة بأحدث التقنيات والمسارات الخاصة بالمغادرين والقادمين.

واكد الفريق الفهد، أن المنفذ الحدودي يعتبر الواجهة الحضارية لدولة الكويت، وألمح إلى حيوية هذا المنفذ بالنظر لكثرة اعداد القادمين والمغادرين في هذه المناسبات مثل الأعياد وفي كل الاوقات وأهمية تعزيز إمكاناته واستعداداته لكي يتمكن من استيعاب أكبر عدد من المسافرين وانهاء إجراءاتهم في اقصى وأسرع وقت ممكن من خلال استخدام أحدث التقنيات في مجال تكنولوجيا المعلومات.

وقد أبدى الفريق الفهد ارتياحه لما اطلع عليه من ترتيبات وجاهزية عالية للعاملين وقدرتهم على مواصلة العمل، مشيداً بجهود العاملين في هذا المنفذ الحدودي والحرص على استقبال المغادرين والقادمين بالابتسامة وسعة الصدر.

وقد اختتم الفريق الفهد جولته بلقاء عدد من القادمين والمغادرين من المواطنين والاشقاء الخليجيين واستمع إلى آرائهم ومقترحاتهم وملاحظاتهم من خلال اجراءات سير العمل المتبعة ومقدرا لهم كل التفهم والتعاون المنشود والذي لمسه من خلال التقيد والالتزام واتباع كل نظم السلامة والتامين والتدقيق اللازمين ضمن الاجراءات الاحترازية والوقائية المتخذة من قبل الوزارة بهذا الشأن.

أضف تعليقك

تعليقات  0