" الأبحاث" يحذر : البطالة 46% خلال 9 سنوات


كشف دراسة صادرة عن إدارة الاقتصاد في معهد الكويت للأبحاث العلمية ان إجمالي ما دفعته الدولة من مرتبات ومزايا في العام المالي 2016/2015 بلغ 12651311249 ديناراً.

وحذرت الدراسة من امكانيةوصول اعداد العاطلين إلى نسبة 46 في المئة في عام 2025/ 2026، إن لم تتطور آليات توفير فرص العمل.

وبينت الدراسة انه يتحتم على الدولة وضع خطط عاجلة للقضاء على تلك المشكلة، التي ستستفحل وتهدد مستقبل الأجيال القادمة من القدرة على العيش في وطنها، لافتة إلى ان الحل يكمن في وضع خطة طوارئ واضحة المعالم لتهيئة القطاع الخاص لاستيعاب العمالة الوطنية في المستقبل القريب جداً وليس البعيد، من خلال تطويره بإتاحة فرص أكبر للمشاركة في الأنشطة الاقتصادية المختلفة.

وشددت على ضرورة وضع خطة طوارئ للقضاء على البطالة، عبر زيادة الاهتمام بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة وتشجيعها بأدوات فعالة مع تعزيز تشابكها مع الشركات الكبرى، وتحويل المشروعات والخدمات المملوكة للدولة إلى القطاع الخاص، وفق ضوابط تتضمن المشاركة الشعبية في تملك المشاريع، والالتزام باستمرار توظيف العمالة الوطنية.

وبينت أن القطاع العام لن يستطيع أن يستوعب العمالة الوطنية المتوقع دخولها سوق العمل في السنوات المقبلة، ما ينذر بمشكلة بطالة قوية، معلنة أن المطلوب إيجاد فرص عمل جديدة بمقدار 32514 وظيفة للعام 2015 /2016، و37509 وظائف للعام 2020 /2021، و43273 للعام 2025 /2026، مضيفة ان نسبة العاطلين الجدد عن العمل في العام المالي 2016/2015 بلغت 2268 فرداً يضاف عددهم على العاطلين عن العمل البالغ 34151 فرداً بنسبة بطالة 6.86 في المئة، بينما سيصل عدد العاطلين عن العمل في 2021/2020 إلى 46516 فرداً بنسبة بطالة تعادل 7.15 في المئة وفي 2025 /2026 سيصل عدد العاطلين عن العمل إلى 60782 فرداً بنسبة تصل إلى 7.4 في المئة.

وحذرت الدراسة من انه في حال لم تتوافر فرص عمل فستصل اعداد العاطلين إلى نسبة 46 في المئة في عام 2025/ 2026، وان لم يستطع القطاع العام استيعاب تلك الاعداد وخلق فرص عمل لهم فليس هناك خيار إلا العمل في القطاع الخاص، الذي لا يستطيع استيعاب هذا العدد.

أضف تعليقك

تعليقات  1


-
من كاتب هذه الدراسة