موسكو: مقتل طيارين روسيين كانا على متن مروحية سورية سقطت قرب تدمر أمس

أعلنت وزارة الدفاع الروسية مقتل اثنين من الطيارين الروس السبت 9 يوليو/ تموز في منطقة تدمر بعد إسقاط مروحية سورية من طراز " مي-25" كانا يقودانها. وذكر مصدر في الدفاع الروسية أن المروحية سقطت بنيران مقاتلي داعش.

وقال: "مي -25" هي النموذج التصديري للمروحية القتالية "مي -24"... والطائرة كانت تحمل كامل سلاحها وشاركت في التصدي لهجوم شنه مسلحو داعش على مواقع الجيش السوري في تدمر واخترقوا خلال ذلك خطوط دفاع الجيش السوري وظهر خطر استيلائهم على تلال استراتيجية هناك".

وقال المصدر: "تلقى الطاقم طلب القيادة السورية بتقديم الدعم الناري للتصدي للمسلحين المهاجمين. واتخذ قائد الطائرة رفعت حبيبولين قراره بمهاجمة الإرهابيين وبفضل ذلك أفشل هجوم المسلحين".

وأضاف المصدر:" وبعد استنفاذ الذخيرة وخلال العودة أصيبت المروحية بنيران من الأرض وسقطت في منطقة تحت سيطرة الجيش السوري. وقتل طاقم الطائرة خلال ذلك". وسينال الطياران أوسمة حكومية بعد مراسم دفنهما.

أضف تعليقك

تعليقات  0