معالجة الإضطرابات النفسية.. برقص التانغو


مع أول نغمة موسيقية تتحول قاعة الطعام في مستشفى الأمراض النفسية في بوينوس ايرس إلى حلبة رقص.. فموسيقى التانغو تستخدم في الارجنتين لمعالجة الاضطرابات العقلية أيضا.

وضعت لافتة كتب عليها «جميعنا نعشق التانغو» في هذا المركز الذي فتح قبل 16 سنة في مستشفى بوردا وهي أكبر مؤسسة استشفائية عامة للرجال المصابين بأمراض عصبية نفسية في الأرجنتين وتقع في جنوب العاصمة.

ويدعى المرضى مرتين في الشهر ولمدة ساعة كل مرة إلى الرقص على أنغام هذه الموسيقى التي تعد رمزا وطنيا للأرجنتين.

ويقر ماكسيميليانو الذي لا يفوت أي حصة رقص «شعرت اليوم بأنني أرقص بطريقة أفضل وكنت أكثر ارتياحا».

ويقصد الشاب البالغ من العمر 35 عاما المستشفى من دون أن ينام فيه، متابعا دروسا في إدارة السياسات الثقافية.

يضم المركز عموما نحو 10 مرضى وهو يفتح أبوابه للجميع وتنضم نساء كثيرات يهوين التانغو إلى المرضى في دورات الرقص هذه تضامنا معهم.

وقد يكون رقص التانغو عملا فنيا لكثيرين، لكنه بالنسبة إلى مرضى مستشفى بوردا فرصة للتعلم والتعرف على الجسد وإطلاق العنان للتفكير الإبداعي، على ما يشرح طبيب الأمراض النفسية والممثل غييرمو هونيغ رئيس قسم «25 بي« حيث تقام هذه الدورات ونشاطات أخرى من هذا القبيل.

أضف تعليقك

تعليقات  0