‏وزير الخارجية المصري سامح شكري يتوجه لزيارة إسرائيل


يجري وزير الخارجية المصري سامح شكري محادثات "مطولة" في إسرائيل الأحد مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، تتمحور حول عدة قضايا أبرزها العلاقات الثنائية والقضية الفلسطينية.

ووصفت وزارة الخارجية المصرية في بيان أصدرته، الزيارة بأنها هامة، وقالت إنها تهدف إلى الدفع بعملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين قدما.

وأوضحت أن الوزير شكري سيبحث مع المسؤولين في الدولة العبرية سبل تفعيل القرارات الدولية والاتفاقيات والتفاهمات السابقة بشأن عملية السلام، ووسائل تعزيز بناء الثقة بين الفلسطينيين والإسرائيليين تمهيدا لاستئناف المفاوضات المباشرة بينهما.

وسيبحث الجانبان أيضا عددا من الملفات الإقليمية. وهذه أول زيارة معلنة لوزير خارجية مصري إلى إسرائيل منذ عام 2007.

وتعليقا على الزيارة، قال نتانياهو في تصريحات صحافية صباح الأحد إن زيارة وزير الخارجية المصري لإسرائيل مهمة، تعهد دليلا على التغيير الذي حدث في العلاقات الإسرائيلية-المصرية، بما في ذلك الدعوة التي سبق للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أن أطلقها من أجل دفع عملية السلام مع الفلسطينيين ومع الدول العربية على حد سواء.

ومن المقرر أن يلتقي شكري ونتانياهو بعد الظهر وفي المساء، حسب تصريحات الأخير.

أضف تعليقك

تعليقات  0