سياسي أمريكي اشاد بكلمة تركي الفيصل ضد ايران


قال رئيس الحزب الديمقراطي الأمريكي السابق هوارد دين إن الخارجية الأمريكية لم تفي بالوعود التي قطعتها تجاه سكان ليبرتي، وأخفقت في إطلاق السجناء السياسيين في إيران، موضحًا أنه يتمنى أن يكون المؤتمر المقبل للمعارضة الإيرانية في إيران، في إشارة صريحة لدعمه اسقاط نظام الملالي جاء ذلك خلال كلمة أطلقها ضمن مشاركته في المؤتمر الذي تعقده المعارضة الإيرانية في باريس.

وأضاف “دين” في كلمته أن الخارجية الأمريكية والأمم المتحدة يتوجب عليهما ألا تهملان انتهاكات حقوق الإنسان في إيران، لافتًا إلى أن النظام الإيراني له دور مباشر في قتل أكثر من 250 ألف سوري .

وأكد “دين” أن خامنئي ونظام الولي الفقيه ليسا أعداء لإيران فقط، فهذا النظام يشارك في الإرهاب الدولي كان منها تفجير مركز اليهود في الأرجنتين، مطالبًا بمقاضاة النظام الإيراني على ارهابه .

وأشاد “دين” بالكلمة التي ألقاها الأمير تركي الفيصل واصفًا إياها بـ”الهامة” في شأن جيوسياسية المنطقة، مقدمًا شكره للحضور السعودي .

ودعا “دين” حكومة إيران إلى احترام جميع الأديان والمذاهب، متمنيًا أن تتسلم السلطة في طهران حكومة جمهورية منتخبة بحرية من قبل الشعب.

أضف تعليقك

تعليقات  0