مطاردة مثيرة في «المهبولة» تكشف عن خطف فتاة من قبل خليجيين


لم يتوقع رجال دوريات اسناد الأحمدي أن اشتباههم بمركبة يستقلها شابين وفتاة، أن تبدأ بمطاردة مثيرة وتنتهي بإصطدامهم بمركبة وتكشف عن حادثة خطف فتاة.

وفي التفاصيل قال مصدر ، أنه بإشراف من مدير عام مديرية أمن الأحمدي العميد عبدالله سفاح الملا، اشتبه رجال الأمن بمركبة رباعية أثناء جولاتهم في منطقة المهبولة يستغلها شابين وفتاة ولدى استيقافهما وطلب اثباتاتهم تبين أن الشابين سعوديين الجنسية، فيما لم تحمل الفتاة أي اثباتات، وبسؤال الشابين عن هويتها أفادا بأنها شقيقتهما، وبسؤالها عن اسمها تبين عليها الإرتباك وزودت رجال الأمن بعدة أسماء غير حقيقية حتى أن انفجرت، وقالت «تكفون فكوني منهم»، وهنا قام قائد المركبة بالفرار من الموقع متخذاً الطريق الساحلي منفذاً له عكس السير فقام رجال الأمن بمطاردتهم حتى أن اصطدم المتهمين بمركبة مجهولة على الطريق وتمكنوا من الفرار من رجال الأمن إلا أن سرعة تعامل الأمنيون مع الحادثة وبالتعميم على المركبة وأوصافها تمكنوا وبزمن قياسي من ضبط المتهمين الاثنين وبرفقتهم الفتاة وتمت إحالتهم إلى المخفر المختص لعمل الإجراءات القانونية اللازمة في شبهة خطف واصطدام بمركبة.

أضف تعليقك

تعليقات  0