مغامر روسي يبدأ رحلة حول الأرض في منطاد


ذكر تقرير إخباري أن المغامر الروسي فيدور كونيوخوف انطلق من غرب أستراليا اليوم الثلاثاء ليحطم رقما قياسيا من خلال القيام برحلة حول العالم بمفرده على متن منطاد يطير بالهواء الساخن.

ويأمل كونيوخوف (65 عاما) في تحطيم الزمن القياسي الحالي ومدته 13 يوما والمسجل باسم الأميركي ستيف فوسيت في رحلة مماثلة عام 2002 عندما انطلق من نفس النقطة في شمالي بيرث.

وقال كونيوخوف لهيئة الإذاعة الأسترالية في بيرث قبل انطلاقه الساعة 07.45 من صباح الثلاثاء بالتوقيت المحلي (الساعة 23.45 من مساء الاثنين بتوقيت غرينتش): «أحب السفر.

هذه هي الحقيقة. كان عمري 15 عاما عندما ذهبت في أول مغامرة لي. إنه نمط حياتي».

ويخطط كونيوخوف لقطع رحلة مسافتها 33 ألف كيلومتر شرقا فوق أستراليا ونيوزيلندا والمحيط الهادئ وتشيلي والأرجنتين والمحيط الأطلسي وجنوب أفريقيا والمحيط الهندي قبل ان يهبط مجددا في غرب أستراليا.

ويصل طول المنطاد إلى 52 مترا ووزنه 1600 كيلوجرام.

ويخطط كونيوخوف للوصول إلى سرعة 300 كيلومتر في الساعة على ارتفاع يتراوح بين 5 آلاف و 8 آلاف متر حيث تصل درجة الحرارة الخارجية إلى سالب 40 درجة مئوية.

وسيبقى كونيوخوف على اتصال مستمر مع مركز التحكم التابع له في بلجيكا من أجل تقارير الطقس.

أضف تعليقك

تعليقات  0