محمد بن راشد ينظم قصيدة للتنديد بتفجيرات المدينة المنورة


نشر نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أخيرا، قصيدة عبر حسابه الرسمي على “تويتر” تحت عنوان “فتنة الإرهاب”، ندد فيها بالحادث المأساوي الذي نفذه انتحاري نهاية شهر رمضان المبارك بالقرب من المسجد النبوي الشريف وأسفر عن استشهاد 4 من رجال الأمن وإصابة 5 آخرين.

وندد حاكم دبي في القصيدة التي نظمها بالحادث الآثم والإرهاب واصفا إياه بشريعة الغاب

وجاءت القصيدة على النحو التالي:

لَيْــــــــــــسَ للإرهــــــــــــابِ ديــــــــــــنٌ أوْ كِتــــــــــــابْ * هُــــــــوَ في مــــــــا بــــــــانَ لـــــــي شِرْعَـــــــةُ غـــــــابْ ولَـــــــــــــــهُ أتْبـــــــــــــــاعُ فـــــــــــــــي تفكيرهــــــــــــــمْ * كُـــــــــــــلُّ شـــــــــيء مُمْكِــــــــــــنٌ إلاَّ الصَّــــــــــــوابْ هُــــــــــمْ مَــــــــــعَ الشَّـــــــــيطانِ فـــــــــي أفعـــــــــالهمْ * بَــــــلْ مــــــنَ الشَّــــــيطانْ أنْكَــــــىَ فــــــي الخطــــــابْ مـــــــــنْ مضــــــــىَ فــــــــي نَهجِهــــــــمْ أوْ فعلهــــــــمْ * خاســـــــــــــرٌ مـــــــــــــا حظُّــــــــــــهُ إلاَّ السَّــــــــــــرابْ خَبِّرونــــــــــــــي مــــــــــــــا الـــــــــــــذي يجنونَـــــــــــــهُ * مــــــــنْ جُنــــــــونٍ منــــــــهُ رأسُ الطِّفـــــــلِ شـــــــابْ أيُّ فكْــــــــــــــرٍ هــــــــــــــوَ هــــــــــــــذا فكْرُهُـــــــــــــمْ * غيـــــــرَ قتـــــــلِ النَّفْــــــسِ مــــــنْ غيــــــرِ احتســــــابْ حـــــــــــــاولوا تفجيــــــــــــرَ صَــــــــــــرْحٍ شــــــــــــامخٍ * قَـــــــــدْ بنــــــــاهُ المهتــــــــدي الهــــــــادي المُجــــــــابْ مَسْـــــــــــــجِدٌ أُسِّـــــــــــــسَ بـــــــــــــالتَّقوىَ ومِــــــــــــنْ * نـــــــــورهِ النُّـــــــــورُ غشـــــــــا الكـــــــــونَ وطــــــــابْ يا رَســــــــــــــولَ اللــــــــــــــهِ عُــــــــــــــذرًا إنَّنــــــــــــــا * فــــــــي زمـــــــانٍ فيـــــــهِ أمـــــــرُ الرُّشْـــــــدِ غـــــــابْ خطــــــــــــــفَ الإســــــــــــــلامَ منَّــــــــــــــا زُمـــــــــــــرةٌ * فتحَــــــــــــــتْ للشَّــــــــــــــرِّ والفتنَـــــــــــــةِ بـــــــــــــابْ زُمْـــــــــــــــــــــرَةٌ مجنونَــــــــــــــــــــةٌ ملعونَــــــــــــــــــــةٌ * كُل مـــــــــــــــا تأتيــــــــــــــهِ هَــــــــــــــدْمٌ وخَــــــــــــــرابْ يَقْتُــــــــــــــلُ الواحــــــــــــــدُ منهــــــــــــــمْ أهلَـــــــــــــهُ * لا يُراعــــــــــــــــي أيَّ قُرْبَـــــــــــــــىَ وانتســـــــــــــــابْ أيُّ شَـــــــــــــرْعٍ كُـــــــــــــلَّ مـــــــــــــا فيـــــــــــــهِ دَمٌ * يَتْــــــــــــرُكُ الأرضَ بمــــــــــــا فيهــــــــــــا يَبــــــــــــابْ وَصَــــــــــلَ الأمْــــــــــرُ بهــــــــــمْ لَــــــــــوْ خَرَّبــــــــــوا * حَرَمـــــــــًا عـــــــــنْ لَمْسِــــــــهِ الشــــــــيطانُ خــــــــابْ مــــــــــــــــــنْ ضلالٍ ضمَّــــــــــــــــــهُ منهجُهـــــــــــــــــمْ * أنْ تصـــــــــــــيرَ الأرض حَــــــــــــرْب واضــــــــــــطرابْ ويعــــــــــودَ النَّــــــــــاسُ فوْضـــــــــىَ مـــــــــا لهـــــــــمْ * غيـــــــــــــرَ تكفيـــــــــــــرٍ وسَــــــــــــفكٍ واحتــــــــــــرابْ لَـــــــــــــنْ يتوبـــــــــــــوا عَــــــــــــنْ أذىً يأتونَــــــــــــهُ * أبــــــــــــــــــدًا إلاَّ إذا الشَّــــــــــــــــــيطانُ تـــــــــــــــــابْ لــــــــــمْ يُبــــــــــالوا مَهْبــــــــــطَ الــــــــــوَحْيِ ولَــــــــــمْ * يَحسِــــــــــــــــبوا للمُصــــــــــــــــطَفى أيَّ حســـــــــــــــابْ فــــــــــــــي حمــــــــــــــاهُ و مكــــــــــــــانٍ طَيِّــــــــــــــبٍ * يرتجـــــــــي النَّـــــــــاسُ بِـــــــــهِ نَيـــــــــلَ الثَّـــــــــوابْ بَعثوهـــــــــــــــــــــا فِتنَــــــــــــــــــــةً مشــــــــــــــــــــهودَةً * تتـــــــــــرُكُ الــــــــــدُّنيا تُرابــــــــــًا فــــــــــي تُــــــــــرابْ يــــــــــا بَني الإســــــــــلامِ هَــــــــــلْ مــــــــــنْ وَقفـــــــــةٍ * تَحْسِــــــــــــمُ الشَّــــــــــــرَّ وتَجْتَــــــــــــثُّ الخَــــــــــــرابْ إنَّ هــــــــــذا الــــــــــدِّينَ فــــــــــي حفـــــــــظٍ وكـــــــــمْ * جالـــــــــــــــــــدوهُ بســـــــــــــــــــيوفٍ وحــــــــــــــــــرابْ حَفِظَتْــــــــــــــــهُ قُـــــــــــــــدْرَةُ اللـــــــــــــــهِ لنـــــــــــــــا * ما لنـــــــــــا فــــــــــي قُــــــــــدْرةِ اللــــــــــهِ ارتيــــــــــابْ وبنَصــــــــــــــرٍ مــــــــــــــنْ رجـــــــــــــالٍ نـــــــــــــذروا * أنْفُســــــــــــًا تكتَســــــــــــبُ المجــــــــــــدَ اكتســـــــــــابْ فـــــــــــــــي ربـــــــــــــــاطٍ وبعَــــــــــــــزمٍ راســــــــــــــخٍ * قَــــــــــدْ أعَــــــــــدُّوا عُـــــــــدَّةَ الخيـــــــــلِ العِـــــــــرابْ إنَّ فــــــــــــــــــــي القُـــــــــــــــــــوَّةِ حلًا كُلَّمـــــــــــــــــــا * جـــــــــاءَ أهـــــــــلُ البَغْـــــــــيِ يبغــــــــونَ الجــــــــوابْ فأعِــــــــــــدُّوا مــــــــــــا اســــــــــــتطَعتُمْ واصـــــــــــبروا * ذاكَ وَعْــــــــــــدُ اللــــــــــــهِ فـــــــــــي أمِّ الكتـــــــــــابْ

أضف تعليقك

تعليقات  0