وزير الطاقة السعودي يأمل عدم تضرر الطلب على النفط من تباطؤ النمو العالمي


أعلن وزير الطاقة السعودي خالد الفالح لصحيفة ألمانية في مقابلة نشرت اليوم إن المملكة تأمل ألا يسبب تباطؤ النمو العالمي هبوطا في الطلب الصحي حاليا على النفط، مضيفا إن أسعار النفط القريبة من 50 دولارا للبرميل منخفضة للغاية.

وقال الفالح لصحيفة هاندلسبلات الألمانية الاقتصادية «في النهاية، العوامل الأساسية -أي العرض والطلب- هي المحدد الرئيسي لسعر النفط وفي الوقت الحالي نرى طلبا صحيا على النفط».

وأضاف «رغم ذلك ثمة صعوبات اقتصادية في بعض الأسواق المهمة ونأمل ألا يسبب ذلك تباطؤا في الطلب العالمي». وأشار الفالح الى أن «استدامة الاستثمار في قطاع النفط تستلزم أسعارا بين 50 و100 دولار للبرميل».

وتابع «شهدنا انخفاضا في المعروض بنحو مليون برميل من النفط الخام يوميا» في إشارة إلى النفط الصخري في الولايات المتحدة والنفط الرملي في كندا.

وقال: «في الوقت نفسه تعافى الطلب بما يعني أن العرض والطلب باتا الآن أكثر توازنا من جديد.

لكن لا تزال هناك مخزونات فائضة بالسوق - مئات الملايين من براميل النفط الفائضة.

سيستغرق الأمر وقتا طويلا لتقليص تخمة المخزونات».

أضف تعليقك

تعليقات  0