«نفط الكويت»: نطبق أعلى معايير السلامة البيئية ولا علاقة لنا بنفوق الأسماك في جون الكويت


أكد المتحدث الرسمي لشركة نفط الكويت نائب الرئيس التنفيذي للشؤون الإدارية و المالية سعد راشد العازمي أن لا علاقة للشركة بظاهرة نفوق الأسماك في جون الكويت، موضحاً "قيام الشركة حالياً بعمليات للمسح الاستكشافي في جون الكويت والتي كانت قد بدأت في شهر أغسطس 2015 ولم تشكل هذه العمليات أي أضرار بيئية على الحياة البحرية مثل التي تم التطرق لها من قبل الهيئة العامة للزراعة والثروة السمكية"، إضافة الى أنه وفي هذا المشروع يتم القيام بعمل المسح بطريقة فنية معتمدة لهذا النوع من الأنشطة حسب المعايير العالمية المتبعة في مثل هذا النوع من المسوحات والتي تم اتباعها منذ بداية المشروع قبل سنة تقريبا"، ومبيناً أنه "لم يتم خلال الفترة الماضية تسجيل أي حالات نفوق مماثلة مما يدل على أن الشركة ليس لها أي علاقة بظاهرة نفوق الأسماك المعلن عنها".

وقال العازمي في بيان إنه "قد تم أيضا في عام 2013 العمل على مشروع المسح البحري ثنائي الأبعاد والذي شمل المياة الإقليمية الكويتية كافة لمدة سنة تقريبا، حيث تم استخدام معدات ذات قوة أعلى من المستخدمة حاليا في مشروع جون الكويت ولم يتم تسجيل أي حالة ضرر بيئي خلال عمليات المسح آنذاك".

وأضاف: "إن شركة نفط الكويت تتبع وتشترط في جميع عملياتها وعلى جميع مقاوليها تطبيق أعلى معايير الصحة والسلامة والبيئة ولا تقوم بأي أعمال او أنشطه لها علاقة بمشاريع الشركة إلا بعد القيام بالدراسات اللازمة حول المردود البيئي وأخذ الموافقات والاحتياطات المطلوبة كافة"، موضحاً أنه "في هذا المشروع بالذات تم التنسيق مع الهيئة العامة للبيئة وتم القيام بعمل الدراسات البيئية المطلوبة في هذا الصدد إدراكاً وحرصاً من الشركة لأهمية الجون لدولة الكويت ووضعه البيئي الحساس، وذلك بالتعاون مع مكتب استشاري متخصص ومعتمد في هذا النوع من المشاريع".

أضف تعليقك

تعليقات  0