«الأوقاف» تحارب التطرف بتطوير الخطاب الديني


  تسعى وزارة الاوقاف حاليا إلى اعتماد آلية لتطوير الخطاب الديني ترتكز على التصدي للغلو والتطرف، وتحصين الشباب بنشر ثقافة الاعتدال، وتطوير الخطاب الديني .

وبحسب مصادر الوزارة فإن تطوير الخطاب الديني سيتضمن مواجهة الطائفية وتفويت الفرص على الساعين إلى تأجيجها، اضافة الى تقوية التواصل مع الشباب.

وأوضحت المصادر أن الآلية ستعمل على ابراز دور وسائل الإعلام في نشر ثقافة السلام والتفاهم، والتحذير من الانجرار إلى العنف والكراهية والتوتر والتعصب، وإقامة مؤتمرات لمناقشة ظاهرة التطرف وأسبابها والحلول التي تصون الشباب عن تيارات الغلو.

وأكدت أن الآلية ستؤكد على أهمية الفتوى، والتحذير من الفتاوى الشاذة واشراك المفتين المعتمدين في التصدي للشبهات والفتاوى الهادفة لهدم فكر الشباب وتمزيق المجتمع ومحاربة الفساد وحسن استخدام الموارد البشرية والطبيعية ومحاربة البطالة.

أضف تعليقك

تعليقات  0