"الإعلام الأمني": إدارة أمن السجون ضبطت عسكري يروج المواد المخدرة


ذكرت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني، أن الإدارة العامة للمؤسسات الإصلاحية (إدارة أمن السجون)، تمكنت من ضبط عسكري برتبة شرطي متورط بترويج مواد مخدرة داخل السجن المركزي، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية بحقه.

وكانت المعلومات التي وردت تفيد بقيام أحد العسكريين برتبة شرطي، ويدعى خالد محمد، بترويج مواد مخدرة داخل السجن المركزي، الأمر الذي دفع المسؤولين إلى تكثيف الرقابة، وإجراء التحريات المطلوبة، ومتابعة نشاطه، وملاحقة تحركاته عبر النظام الأمني إلى أن تم رصده خلال عملية تسليم المواد المخدرة، فألقي القبض عليه، وأحيل مع المضبوطات إلى الجهات المختصة، لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقه.

وبينت "الإعلام الأمني" أنه لا تهاون مطلقا في تطبيق القانون على المخطئين والمتجاوزين، أو أولئك الذين يستغلون السلطات والصلاحيات الممنوحة لهم في ارتكاب المخالفات أو جني منافع شخصية لهم.

وأوضحت أن توجيهات القيادة الأمنية العليا تقضي بأن لا أحد فوق القانون، وتشدد دوما على ضرورة محاسبة الأشخاص الذين يسيئون لسمعة الجهاز الأمني، والتي تنال من هيبة رجل الأمن والقدوة الحسنة التي تعمل وزارة الداخلية على ترسيخها في المجتمع لرجالها.

أضف تعليقك

تعليقات  0