كاهن كندي يختلس نصف مليون دولار من الأموال المخصصة للاجئين السوريين


اتهم كاهن كاثوليكي من مدينة لندن في وسط كندا باختلاس مبلغ من الأموال يتخطى نصف مليون دولار كندي (386 ألف دولار أميركي تقريبا) كان مخصصا لمراكز استقبال اللاجئين السوريين في البلاد.

وكان عامر ساكا، وهو أحد كهنة الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية، قد حصل على هذه الأموال من حوالى عشرين واهبا بذريعة برنامج وهمي لرعاية أنشطة استقبال اللاجئين السوريين، وفق ما كشفت شرطة لندن (مقاطعة أونتاريو).

وأوضحت الشرطة أن «التحقيق جرى في كل أنحاء مقاطعة أونتاريو وفي الولايات المتحدة وفي بلدان أخرى».

وكان المطران عمانوئيل شليطا راعي الأبرشية الكلدانية في كندا قد صرح في وقت سابق لصحيفة «لندن فري برس» أن الأب ساكا اتصل به ليبلغه بأنه لعب القمار وخسر الأموال المخصصة للاجئين.

ورفض المطران شليطا التعليق على هذه المعلومات في اتصال من وكالة فرانس برس.

وكان الأب ساكا يدير برنامجا لرعاية اللاجئين منذ عدة سنوات وقد علقت مهامه فور فتح الشرطة تحقيقا في هذه القضية في فبراير الماضي.

وأوقفت شرطة لندن الأب عامر ساكا الأربعاء وأطلقت سراحه بشروط بعد توجيه التهم إليه رسميا.

وأفادت صحف محلية بأن المحكمة منعت رجل الدين من قصد الكازينوهات بموجب المراقبة القضائية المفروضة عليه.

أضف تعليقك

تعليقات  0