عاجل - رئيس مجلس النواب التركي: طوينا صفحة الانقلابات ولا أحد يستطيع أن ينال من الدولة


باء الانقلاب الخامس في تاريخ تركيا الحديث، بالفشل الذريع بعد ساعات من بدئه، حيث أعلن مسؤول تركي، أنه تم إعفاء 29 عقيداً ركناً و5 جنرالات من مناصبهم في الجيش، على خلفية محاولة الانقلاب.

كما تمت تسمية أوميت دوندار رئيساً لأركان الجيش التركي، واعتقال 1563 عنصراً من القوات العسكرية التركية على رأسهم رئيس أركان الجيش الثالث أكرم جاغلر واللواء حسن بولات قائد لواء المشاة المؤلل 39، في إطار التحقيقات على خلفية المحاولة الانقلابية الفاشلة.

كما أعلن التلفزيون التركي منذ قليل، تحرير رئيس الأركان خلوصي أكار في عملية أمنية في انقرة، ونقله إلى مكان آمن.

وعقد مجلس النواب التركي صباح اليوم جلسة طارئة، اكد خلالها رئيس المجلس إسماعيل كهرمان، انه لا أحد يستطيع أن ينال من الدولة التركية ومن وحدة الشعب الذي أثبت أننا طوينا صفحة الانقلابات، مشددا على أن تركيا دولة ذات سيادة ولا يمكن تهديدها أو تقسيمها بالفتنة.

وارتفع عدد ضحايا محاولة الانقلاب إلى 90 قتيلاً و1154 جريحاً.

ووقع انقلاب عسكري، مساء الجمعة ليل السبت، في تركيا ضد الرئيس التركي رجب طيب اردوغان وحكومة العدالة والتنمية.

واحتجز ضباط في الجيش التركي رئيس الأركان خلوصي آكار داخل المقر، بينما أعلن أن قائدي القوات الجوية والبرية هما من يقودان الانقلاب.

وأكدت المجموعة الانقلابية في الجيش التركي مساء الجمعة انها استولت على السلطة في تركيا مما ادى الى مواجهات أوقعت قتلى وجرحى في انقرة واسطنبول التي عاد إليها الرئيس رجب طيب اردوغان فجر السبت.

وسارعت الحكومة الى النفي واعلن رئيس الوزراء بن علي يلديريم أن الوضع تحت السيطرة إلى حد كبير، بينما أشار متحدث باسم الاستخبارات إلى عودة الوضع الى طبيعته.

غموض إلا أن الوضع لا يزال غامضا جدا، بعد ساعات على فشل محاولة الانقلاب، ولا تزال حملة الاعتقالات مستمرة، مما يثير الشكوك حول استعادة السلطات للسيطرة الكاملة على الوقع بشكل تام.

وتعرض البرلمان الذي انتشرت امامه دبابات للقصف في العاصمة وقتل 17 شرطيا، بحسب ما اعلنت وكالة الاناضول، بينما فتح جنود النار على حشد في اسطنبول مما اوقع جرحى، كما افاد مصور لوكالة فرانس برس.

واسقطت مقاتلات اف-16 مروحية على متنها انقلابيون، بحسب التلفزيون التركي، بعد فرض حظر للتجول والاحكام العرفية.

الا ان يلديريم في الرابعة فجرا اكد أنه تمت السيطرة الى حد كبير على محاولة الانقلاب الغبية.

وصرح يلديريم في اتصال هاتفي مع شبكة ان تي في إنها محاولة غبية مصيرها الفشل وتمت السيطرة عليها الى حد كبير، بينما اشارت الاستخبارات التركية الى عودة الوضع الى طبيعته في الوقت الذي تعرض فيه البرلمان في انقرة لقصف جوي.

وبعد ساعتين على اعلان مجموعة انها تشن انقلابا، قال اردوغان انها ستفشل متحدثا من مكان لم يتم الافصاح عنه عبر تطبيق فيس تايم على هاتف محمول.

أضف تعليقك

تعليقات  0