التعرض المستمر للضوء ليلا يؤدي للإصابة بأمراض غير متوقعة


كشفت دراسة حديثة ان التعرض المستمر للضوء أثناء النوم قد يكون له تأثيرات سلبية على الصحة ما يسبب العديد من الأمراض.

وقد نشر فريق أبحاث هولندي نتائج دراسته في هذا الشأن في مجلة كورينت بيولوجي المتخصصة (Current Biology).

وربطت الدراسة بين التعرض الكثيف للضوء أثناء النوم وبين العديد من الأمراض مثل السرطان وضعف المناعة والهرم المبكر وغيرها.

وقام فريق البحث من المركز الطبي لجامعة لايدن الهولندية، بتعريض 100 فأر للضوء المستمر لمدة 24 أسبوعا، وأظهرت قياسات نشاط الدماغ عبر أقطاب كهربائية ربطت على رؤوسها وجود تغير في أنماط الموصلات العصبية للحيوانات، بالإضافة إلى وجود تغييرات في الساعة البيولوجية لديها، وأظهرت الدراسة علامات التهاب في الجسم، بالإضافة إلى ضعف عام، وهرم في الجسم وهشاشة في العظام.

وأشار الباحثون إلى إنه لا توجد أي تأكيدات علمية بأن ما أصاب الفئران قد يصيب البشر، لكن النتائج أثبتت أن عدم التعرض للضوء نهارا، له تأثيرات مشابهة للتعرض الكثيف للضوء ليلا.

كما ذكرت الدراسة أن النوم العميق عادة له تأثيرات على تكوين مناعة قوية لدى الجسم، لذلك فإن قلة النوم أو تقطعه، وكذلك التغيير في الساعة البيولوجية يضعف الجسم، ويساعد على ظهور علامات هرم مبكر.

أضف تعليقك

تعليقات  0