منفذ اعتداء ميونيخ شاب ألماني – إيراني في 18.. ولم تعرف دوافعه


أعلن قائد شرطة ميونيخ السبت ان منفذ الاعتداء في هذه المدينة الواقعة بجنوب المانيا هو شاب ألماني ايراني يبلغ من العمر 18 عاما ولم تعرف دوافعه حتى الآن.

وقال اوبرتوس اندري في مؤتمر صحافي ان المنفذ ألماني ايراني يبلغ من العمر 18 عاما ومن ميونيخ، لم يكن معروفا من قبل الشرطة، مشيرا الى انه كان يعيش منذ سنتين في عاصمة مقاطعة بافاريا ويحمل الجنسيتين الالمانية والايرانية.

واضاف ان دوافع منفذ الاعتداء لا تزال غير واضحة اطلاقا، موضحا ان الشرطة تحقق حاليا في البيئة الشخصية للمهاجم. واوضح ان الشاب هتف شيئا ما قبل ان يبدأ هجومه لكن التحقيق لم يسمح حتى الآن بمعرفة تفاصيل في هذا الشأن.

وبدأ الشاب اطلاق النار مساء الجمعة من مسدس باتجاه الناس عند مدخل احد مطاعم ماكدونالدز، قبل ان يواصل اطلاق النار في مركز تجاري قريب، ثم لاذ بالفرار.

واصيب المهاجم بنيران دورية للشرطة لكنه تمكن من الفرار. وقد عثرت الشرطة على جثته لاحقا، نحو الساعة 18,30 ت غ، واتضح لها أنه أقدم على الانتحار.

واعتقدت قوات الأمن في البداية ان ثلاثة اشخاص نفذوا الاعتداء، لأن شهودا رأوا سيارة مشبوهة في داخلها رجلان تفر بسرعة كبيرة بالقرب من مكان الاعتداء. واوضح اندري اتضح ان الرجلين لم تكن لهما مطلقا علاقة بما حدث.

وبلغت حصيلة الاعتداء تسعة قتلى سقطوا برصاص المهاجم الذي انتحر، حسب الشرطة.

وذكرت الشرطة على حسابها على تويتر ان 16 شخصا اخرين اصيبوا بجروح.

وكانت الشرطة اشارت في وقت سابق الى سقوط 21 جريحا.

وثلاثة من هؤلاء الجرحى مصابون بجروح خطيرة تهدد حياتهم، كما قال اندري.

وتابع قائد الشرطة ان بين الجرحى هناك اطفال وبين القتلى شباب.

أضف تعليقك

تعليقات  0