البلدية تستغنى عن خدمات عدد كبير من المواظفين قريباً


 يجرى وزير البلدية عيسى الكندري فور عودته من إجازته الخاصة حملة تطهيرية للجهاز التنفيذي من خلال إنهاء عدد كبير من خدمات الموظفين الذين تحوم حولهم شبهات الانتفاع من مناصبهم سواء كانوا من العاملين المواطنين أو الوافدين، وذلك للقضاء على مثل هؤلاء الفاسدين.

وأكد مصدر أن الكندري أعطى توجيهاته بإنهاء خدمات الوافدين الذين تدور حولهم شبهة الانتفاع، وكذلك العاملين بمسميات وظيفية غير التي تم تعيينهم عليها، مشيرا الى أن هناك موظفين تم تعيينهم بوظيفة حفار قبور نتيجة النقص الشديد في هذه المهنة إلا أن بعضهم لا يعملون في قطاع الخدمات بل طباعين أو سكرتارية في جهات أخرى، وهو ما يخالف عقد الاستعانة.

وأوضح أن الكندري لديه توجهات بإقصاء كل مسؤول لم يستطع خلال الفترة الماضية من تطوير إدارته او قطاعه، مشيرا الى أن التدوير الذي أُعلن عنه سابقا سيتم العمل فيه بعد منتصف شهر أغسطس المقبل، وخصوصا لبعض رؤساء القطاعات.

وأشار إلى إن الوزير خلال الفترة السابقة استطاع تجميع بعض المعلومات عن بعض الموظفين الذين يستغلون مناصبهم في مصالح شخصية، وخصوصا في القطاع الهندسي سواء في الإدارة الرئيسية أو في بلديات المحافظات وانه سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية بحق الموظفين الذين ستثبت المراجعات التي ستتم على المعاملات التي قاموا بإنجازها عن وجود مخالفات فيها.

ولفت إلى ان الكندري لديه النية للقضاء على عملية وجود عوائل من الوافدين تعمل في القطاع نفسه مثل (الزوج، الزوجة، الابنة، زوج الابنة وغيرهم)، مؤكدا أن البلدية ليست شركة خاصة، ومثل هذه الامور تساهم في انتشار الفساد وسيتم قريبا عمل إحصائية لهذه الحالات لإنهاء خدمات بعضها وتوزيع البعض الآخر ممن لديه خبرات ويحمل شهادة عليا.

أضف تعليقك

تعليقات  0