الكويتيون يفضّلون تويتر وسناب تشات


محلياً، يبدو أن هذه الشبكات لم تلق بعد رواجاً كما شهدته خلال العام الجاري بمدن أخرى في العالم، بل ما زالت شبكتا تويتر وسناب تشات في الصدارة، مع تراجع ملحوظ في استخدام إنستغرام، فهل سيلحق مستخدمو التواصل الاجتماعي الكويتيون بركب التغيير في التواصل الاجتماعي، أم يفضّلون الاحتفاظ باهتمامهم بالشبكات القديمة؟ الأيام المقبلة كفيلة بالإجابة.

أضف تعليقك

تعليقات  0