«الطاقة الذرية» تنفي الاتهامات الايرانية بشأن تهريب وثائق الاتفاق النووي

نفت الوكالة الدولية للطاقة الذرية اليوم الجمعة بشدة اتهامات مسؤولين ايرانيين لها بتسريب وثيقة خاصة بالاتفاق النووي المبرم بين طهران ومجموعة (5 + 1).

جاء ذلك في بيان أصدره المتحدث الرسمي باسم الوكالة فريدريك دال ردا على تصريحات أدلى بها مسؤولون إيرانيون قالوا خلالها ان الوكالة تلقت رسالة من طهران تشير إلى وثيقة تم تسريبها تشمل اجزاء من إعلان إيران الأولي بموجب البروتوكول الإضافي المبرم مع الوكالة.

وقال دال ان الوكالة ارسلت أمس الخميس ردا رسميا الى الجانب الايراني عارضت فيه بشدة ما يتعلق بتلك الاتهامات وترفض أي بيان يتضمن أن الوكالة قد سربت معلوماتحول الاعلان الايراني.

وكانت إيران قد أعلنت في وقت سابق أن مندوبها الدائم لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية قدم مذكرة احتجاج رسمية للوكالة في وقت اتهم فيه المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية بهرور كمالندوي الوكالة الدولية ايضا بتسريب تفاصيل الاتفاق الايراني المقرر أن تبقى طي الكتمان.

أضف تعليقك

تعليقات  0