دبلوماسي إيراني : محاكمة مقتحمي السفارة السعودية “صورية”


وصف الدبلوماسي الإيراني المنشق والقائم السابق بأعمال السفارة الإيرانية في فنلندا “حسين علي زاده”، محاكمة مقتحمي السفارة السعودية في طهران بأنها “صورية”.

وقال زاده أن إيران لها تاريخ طويل في مهاجمة السفارات والبعثات الدبلوماسية، وتمكنت في أغلبها من افلات المهاجمين من العقوبة.

وأضاف إن إيران لم تلتزم باتفاقية فيينا لعام 1961 بشأن حماية وحصانة المقار الدبلوماسية، مشيراً إلى أنه في جميع الحالات لم تقم قوات الأمن باعتقال أو طرد المتظاهرين من أمام السفارات الأجنبية، الأمر الذي يؤكد وقوف النظام الحاكم خلف المهاجمين، بحسب”إيلاف”.

وشدد القائم السابق بأعمال السفارة الإيرانية في فنلندا على أن اقتحام إيران لسفارة السعودية سيكلفها الكثير رغم قيامها بمحاولة تحسين صورتها بإجراء محاكمة صورية للمهاجمين.

وكانت محكمة إيرانية قد عقدت جلسة محاكمة لنحو 21 إيرانياً من أصل 48 متهمين باقتحام وإحراق السفارة السعودية في طهران عقب إعدام نمر النمر، بعد إدانته مع مجموعة من المتهمين بقضايا إرهابية.

أضف تعليقك

تعليقات  0