الكويت أغنى رابع دولة في العالم في 2016

أظهرت دراسة حديثة تصدر دولة قطر أغنى بلدان العالم في العام 2016 من حيث نصيب الفرد من إجمالي الناتج المحلي، فيما جاءت لوكسمبورغ في المرتبة الثانية، تلتها سنغافورة في المرتبة الثالثة، بينما احتلت الكويت المركز الرابع، يليها سلطنة بروناي في المركز الخامس، بينما جاءت الامارات العربية المتحدة في المركز السادس، والنرويج في السابع، والوليات المتحدة الأميركية في الثامن.

وأوضحت الدراسة أن الدول النفطية ما زالت تهيمن على القائمة كما كان الحال في 2014 و 2015، مؤكدة أن امتلاك المال هو احد أهم المقومات الرئيسية لتقدم أي دولة فالدولة الذكية هي التي تقوم باستغلال مواردها الطبيعية والصناعية أفضل استغلال للحصول على أقصى فائدة وأعلى درجة من درجات التنمية.

وذكرت الدراسة أن الكويت هي واحدة من الدول الرائدة في صناعة المنتجات البترولية، فهي الخامسة على مستوى العالم في إنتاج البترول، وبغض النظر عن هذا الكنز الطبيعي الأغلى من الذهب وهو البترول إلا أن اقتصاد الكويت مزدهر جدا نتيجة وجود نظام الحكم الملكي بها،حيث يستطيع الملوك توفير الأموال اللازمة لها مما يجعل الظروف الاقتصادية للدولة دائما في مستوى ممتاز، حيث أن الناتج المحلي الإجمالي لالكويت يبلغ 43.846.72 دولاراً، مؤكدة أن الدولة عندما تكون غنية بمواردها وثرواتها لن تكون في حاجة لقروض وسلف وغيرها من الأمور التي تؤثر سلباً بشكل سلبي على اقتصاد الدولة.

أضف تعليقك

تعليقات  0