وزير داخلية فرنسا .. اغلاق 20 مسجدا وقاعة صلاة متطرفة منذ ديسمبر الماضي


اعلن وزير الداخلية الفرنسي برنارد كازنوف اليوم الاثنين ان بلاده اغلقت 20 مسجدا وقاعة صلاة منذ ديسمبر الماضي كإجراء "لمحاربة خطاب الكراهية والتطرف".

وقال كازنوف في تصريح صحافي بعد لقاء رئيس المجلس الفرنسي للديانة الاسلامية انور كبيباش وامينه العام عبداله زكري ان فرنسا تنبذ "دعاة الكراهية في قاعات صلاة او في مساجد والمحرضين عليها" مشيرا الى ان "مساجد اخرى ستغلق ودعاة متطرفين سيبعدون". وأوضح ان قرار الاغلاق الذي انطلق قبل اشهر تم في اطار حالة الطوارىء والقانون العام الى جانب اتخاذ 80 قرار ابعاد منذ 2012 مؤكدا انه سيتابع "بحزم هذه السياسة".

وذكر ان اجتماع بحث تنظيم وتمويل الاسلام في فرنسا حيث شددوا على ضرورة العمل على "ضمان الشفافية التامة على صعيد تمويل المساجد" مشيرا الى انه سيقدم حزمة اجراءات "جديدة وشاملة" لتنظيم تمويل المساجد في فرنسا في اكتوبر المقبل.

وتأتي الحملة الأمنية الفرنسية المكثفة لمحاربة الاصولية والتطرف بعد تضاعف استهداف فرنسا بدءا بهجمات باريس في نوفمبر الماضي مرورا باعتداءات نيس واخيرا كنيسة (سان اتيان دو روفراي) شمال غربي البلاد في يوليو الماضي

أضف تعليقك

تعليقات  0