عيسى رمضان: درجات الحرارة ستزيد عن الـ 50 في الجهراء وبعض ضواحي الكويت


قال خبير الأرصاد الجوية بالإدارة العامة للطيران المدني عيسى رمضان إن الطقس في البلاد يشهد مع مطلع شهر أغسطس الجاري ارتفاعا في درجات الحرارة فوق المعدلات الطبيعية تصل فيها العظمى اليوم الثلاثاء وغدا الأربعاء إلى 50 درجة مئوية.

وتوقع رمضان في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية أن تعتدل سرعة الرياح الشمالية الغربية اعتبارا من نهار اليوم وزيادة نشاطها مع فرصة تشكل الغبار في المناطق البرية وارتفاع أمواج البحر.

وأضاف أن الرطوبة من المتوقع أن تخف حتى نهار غد وأن تزيد درجات الحرارة عن 50 درجة مئوية في المناطق البرية ومدينة الجهراء وبعض ضواحي مدينة الكويت وقد تستمر الى نهار يوم الخميس المقبل.

وأوضح أن تأثير الرطوبة النسبية يعود مساء غد الأربعاء ويستمر حتى عطلة نهاية الأسبوع لاسيما على الضواحي الساحلية والمناطق البحرية وبارتفاع الرطوبة مساء تستمر الأجواء المرهقة ليلا مع درجات الحرارة المرتفعة.

وذكر أن شهري يوليو وأغسطس يعتبران من أشد أشهر الصيف حرارة ويتميز شهر أغسطس بالمسميات المحلية بأيام «المرزم» و«الكليبين» ويأتي من بعدها فترة «سهيل».

وبين أن درجات الحرارة تشتد وترتفع أيام «المرزم» وتستمر حتى 10 أغسطس تلحقها أيام «الكليبين» الحارة والرطبة أحيانا حتى يشعر الجميع بالتعب والإجهاد من الحرارة الشديدة والرطوبة العالية وتستمر حتى 24 أغسطس.

ولفت إلى أن فترة أيام ظهور نجم سهيل تعقب الفترة الحارة وهذا النجم كما يذكره القدماء كان بمنزلة البشارة الذي تعتبر أيامه بداية انخفاض درجات الحرارة.

وأشار إلى أمثلة كثيرة كانت تقال بالماضي حول نجم سهيل منها “إذا دلق سهيل لا تأمن السيل” وإذا دلق سهيل تلمس التمر بالليل” وهي من الأمثلة التي كان يذكرها الأولون كناية عن بداية نهاية فصل الصيف وانخفاض درجات الحرارة في شهر سبتمبر ودخول فصل الخريف في أيام سهيل الذي يستمر حتى أيام «الوسم» في منتصف شهر أكتوبر.

وقال رمضان إن شهر يوليو الماضي شهد تسجيل درجات حرارة قياسية خلاله لم تسجلها مراصد ادارة الأرصاد الجوية على ما يزيد عن 50 عاما حيث تم تسجيل درجة حرارة قياسية في منطقة مطربة الصحراوية بلغت 54 درجة مئوية كما سجلت مدينة الجهراء 52 درجة مئوية وذلك في يوم 21 يوليو الماضي.

وبين وفقا لتقارير وكالة المحيطات والغلاف الجوي الأمريكية أن شهر يونيو الماضي كان الأعلى حسب معدلات درجات الحرارة للبحار واليابسة في الكرة الأرضية من فترة تزيد عن 137 عاما وبالفعل سجلت مناطق في الكويت وأخرى مجاورة كالعراق درجات قياسية خلال شهري يونيو ويوليو الماضيين.

أضف تعليقك

تعليقات  0