رئيس الوزراء العراقي يأمر بمنع رئيس البرلمان وعدد من النواب من السفر للتحقق من «تهم فساد»

أمر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بمنع سفر رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري وعدد من النواب، موقتا للتحقق من تهم فساد وجهت لهم من قبل وزير الدفاع خالد العبيدي، حسبما نقل بيان رسمي، اليوم الثلاثاء.

وقال البيان الذي صدر عن مكتب العبادي، الثلاثاء، وتلقت فرانس برس نسخة منه إن رئيس مجلس الوزراء «أصدر أمرا بالمنع المؤقت لسفر من ورد اسمهم في استجواب مجلس النواب الاثنين من اجل التحقيق من صحة الادعاءات وذلك لخطورة التهم الواردة».

وكان وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي وجه الاثنين اتهامات مباشرة بالفساد الى رئيس البرلمان وعدد من النواب بينهم عالية نصيف وحنان الفتلاوي ومحمد الكربولي.

لكن البيان لم يتضمن أسماء النواب الذين سيمنعون من السفر مؤقتا، كما انه لم يوضح ما اذا كان يشمل وزير الدفاع الذي خضع لجلسة الاستجواب بتهم فساد الاثنين.

واكدت الصفحة الخاصة بوزير الدفاع على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، ان خالد العبيدي وجه اتهامات الى رئيس البرلمان سليم الجبوري الى جانب النواب الثلاثة الآخرين.

وأعلن مصدر برلماني أن جلسة الاثنين رفعت إلى التاسع من اغسطس. وكان رئيس الوزراء العراقي أمر الاثنين بتشكيل لجنة تحقيق في الأمر. وقال بيان صادر عن مكتبه ان «رئيس الوزراء وجه هيئة النزاهة بالتحقيق في الاتهامات التي طرحت في جلسة استجواب وزير الدفاع في مجلس النواب اليوم (الاثنين) حول ملفات فساد».

وتتزامن هذه الازمة مع استعداد القوات العراقية لاستعادة الموصل ثاني مدن البلاد مسقط رأس العبيدي، بمساندة التحالف الدولي بقيادة واشنطن.

وهي آخر مدينة عراقية يسيطر عليها تنظيم الدولة الاسلامية.

وتشهد بغداد ومدن عراقية أخرى، تظاهرات شعبية متكررة لمحاربة الفساد في البلاد التي تعد بين اكثر دول العالم انتشارا للفساد وسوء الخدمات.

أضف تعليقك

تعليقات  0