أوباما يرسل طائرة محملة بـ400 مليون دولار لإيران


كشفت صحيفة “وول ستريت غورنال” الأميركية أن إدارة أوباما أرسلت سرا طائرة محملة بمبلغ 400 مليون دولار، إلى إيران وذلك كفدية من أجل إطلاق سراح مواطنين مزدوجي الجنسية ( أميركيين – إيرانيين) كانت تحتجزهم طهران بتهم ” التجسس والعمالة للعدو والعمل ضد الأمن القومي”.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أوروبيين وأميركيين لم تكشف عن هويتهم، أن المبلغ المذكور هو الدفعة الأولى من صفقة بين الجانبين يبلغ حجمها 1.7 مليار دولار، وتم تسديده باليورو والفرنك السويسري وعملات أخرى بسبب حظر القانون الأميركي التعامل مع إيران بالدولار.

وبحسب التقرير، فقد دفعت الإدارة الأميركية في كانون الثاني/ يناير الماضي، 400 مليون دولار إلى إيران من أجل إطلاق سراح 4 أميركيين، بينهم مراسل صحيفة واشنطن بوست، جيسون رضائيان.

وأكدت الصحيفة أن وزير الخارجية الأميركي جون كيري، صرح في 17 كانون الثاني/ يناير الماضي أن بلاده ستعيد مبلغ 400 مليون دولار، من أصل مبلغ يصل مع فوائده 1.7 مليار دولار إلى إيران بسبب عدم تسليم طائرات حربية في صفقة تم الاتفاق عليها بين الجانبين قبل الثورة الإيرانية، إلا أنها جمدت بعد ذلك بسبب العقوبات الدولية.

ولفت التقرير الى أن الأميركيين الأربعة أُطلق سراحهم قبل يوم من إدلاء كيري بتصريحه المذكور.

وأفرجت السلطات الإيرانية، في 16 كانون الثاني/ يناير، في إطار صفقة لتبادل مساجين مع الولايات المتحدة، عن مراسل صحيفة واشنطن بوست في العاصمة الإيرانية طهران، جيسون رضائيان، و3 آخرين يحملون الجنسيتين الإيرانية والأميركية.

أضف تعليقك

تعليقات  1


مسلم
اسال الله انها تولع بينهم