«الصحة العالمية» تشيد بنظام الاستقصاء الوبائي للعدوى المعتمد في الكويت


أشادت منظمة الصحة العالمية لإقليم شرق المتوسط بتميز نظام الاستقصاء الوبائي للعدوى المكتسبة في الكويت، مؤكدة انه يواكب المستويات العالمية.

جاء ذلك خلال جولة قام بها الخبير في منظمة الصحة العالمية لإقليم شرق المتوسط الدكتور ثامر سعيد على أقسام إدارة منع العدوى في مستشفيي الصباح ومبارك الكبير في إطار زيارته الأخيرة للكويت.

وأشاد سعيد بالمستوى «المتميز» لنظام الاستقصاء الوبائي الذي تنفذه الإدارة وكذلك بمستوى أداء فريق منع العدوى.

من جهتها قالت مديرة إدارة العدوى في وزارة الصحة الكويتية الدكتورة شيخة الهاجري في تصريح صحافي اليوم السبت ان زيارة الخبير تطرقت إلى مشروعات تعاون سيجري تنفيذها في الكويت بين المنظمة وإدارة منع العدوى خلال الفترة المقبلة.

وأضافت ان الخبير أكد أن اختيار الكويت لتنفيذ هذه المشروعات جاء إثر ما يحظى به برنامج منع العدوى في البلاد من سمعة متميزة في منطقة شرق المتوسط.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد اعتبرت (برنامج الاستقصاء الوبائي للعدوى ذا العلاقة بالرعاية الصحية في الكويت) الذي انطلق في الثمانينات برنامجا رائدا ومتميز في دول إقليم شرق المتوسط.

يذكر أن البرنامج المذكور يطبق في الكويت وفق أحدث المعايير والمنهجية العلمية بغية ضمان سلامة المرضى وتقديم الرعاية الصحية بالمستشفيات ومرافق الرعاية الصحية.

أضف تعليقك

تعليقات  0