إيران تعتقل أحد كبار رجال الأعمال


اعتقلت السلطات الإيرانية، اليوم الأحد، رجل الأعمال الثري، شهرام جزائري، بتهمة التآمر وتهديد السلامة العامة.

وقالت الصحيفة، نقلاً عن القاضي “حيدري”، إن اعتقال “رجل الأعمال الثري شهرام جزائري جاء على خلفية مشاركته ببيع أوراق مالية بشكل غير قانوني”، مضيفًا أن “جزائري يتواجد الآن في السجن”.

وقال القاضي حيدري، إن “شهرام جزائري كان ينوي القيام بحملة تآمرية تهدد السلامة العامة، وسلب راحة المواطنين من خلال مشاركته بمؤتمر بعنوان (التحديات التي تواجة شركة بديده التابعة له)”.

وكانت السلطات الإيرانية، أفرجت في الرابع من اكتوبر/تشرين الأول 2014، عن “شهرام جزائري” الذي اعتقل عام 2001 بعد إدانته بالحصول على تسھيلات مالية بطرق غير شرعية، ودفع أموال ورشاوى لعدد من الشخصيات النيابية والسياسية.

وحكم القضاء الإيراني، على شهرام جزائري بالسجن 13عامًا، و 50 جلدة، وفقا لوكالة أنباء مهر شبه الرسمية.

واتهم الرئيس الإيراني السابق، محمود أحمدي نجاد، الزعيم الإصلاحي مهدي كروبي، خلال مناظرة لهما خلال الانتخابات الرئاسية التي جرت عام 2009، بالحصول على أموال من رجل الأعمال شهرام جزائري، وكان رد كروبي، أنه تعوّد على الحصول على أموال في إطار مهمته في مسؤولية جمعيات خيرية هي الأغنى في إيران.

واعتبر كروبي حينها محاكمة شهرام جزائري، بأنها عملية مدبرة، قائلاً “أطلب من القضاء أن يهتم بجزائري في السجن، وأن يمنعه من ابتلاع معجون إزالة الشعر كما جرى لسعيد إمامي”.

أضف تعليقك

تعليقات  0