الجيش الياباني في حالة تأهب لتدمير اية صواريخ من كوريا الشمالية

امرت وزيرة الدفاع اليابانية المعينة حديثا تومومي انادا الاثنين جيش بلادها للاستعداد لتدمير اية صواريخ يمكن ان تطلقها كوريا الشمالية وتهدد البلاد، بحسب الاعلام المحلي.

وذكر تلفزيون "ان اتش كاي" العام ان الوزيرة اصدرت الامر دون ان تتطرق الى اي مؤشر على ان بيونغ يانغ تستعد لاطلاق مثل هذه الصواريخ.

والاسبوع الماضي عين رئيس الوزراء شينزو ابي صديقته المقربة انادا المعروفة بارائها القومية المتشددة، في منصبها الجديد.

وقال التلفزيون انه من المتوقع ان تجدد انادا الامره بالاستعداد كل ثلاثة اشهر حتى تبقي طوكيو على حالة التاهب. ورفض المتحدث باسم وزارة الدفاع التعليق على تقرير التلفزيون.

وجاء تعيين انادا الاربعاء في نفس اليوم الذي اطلقت فيه كوريا الشمالية التي تتسبب في صداع امني كبير لليابان، صاروخا بالستيا سقط على بعد 250 كلم قبالة سواحلها، في اول مرة يسقط فيها صاروخ في المياه اليابانية.

وقال الجيش الاميركي ان كوريا الشمالية اطلقت صاروخين متوسطي المدى في نفس الوقت، الا ان احدهما انفجر عند اطلاقه على ما يبدو.

وياتي اطلاق الصاروخين في اعقاب تهديد كوريا الشمالية ب"عمل فعلي" بسبب نشر نظام صاروخي اميركي متطور مضاد للصواريخ في كوريا الجنوبية، وقبل اسابيع من بدء مناورات كورية جنوبية اميركية مشتركة واسعة.

أضف تعليقك

تعليقات  0