والدة العالم النووي الإيراني : قبل إعدامه طلب مني إبلاغ الجميع أنه بريء وأجبر على الاعتراف


قالت والدة العالم النووي الإيراني شاهرام أميري الذي أعدم شنقا الأسبوع الماضي بتهمة التجسس لمصلحة الولايات المتحدة إن قوات الأمن الإيرانية ربما ضغطت على ابنها للاعتراف بجرائم لم يرتكبها.

وقالت مرضية أميري في مقابلة عبر الهاتف هذا الأسبوع «عندما كنت أودعه قبل إعدامه طلب مني ألا أحزن لأنه لم يرتكب خطأ.

«طلب مني أن أبلغ الجميع أنه بريء. كان يقول إن ضميره مرتاح».

وأضافت أن المحاكمة المغلقة لابنها لم تكن عادلة ولم يحصل على تمثيل قانوني مناسب. ولم تعرف الاسم الكامل للمحامي.

أضف تعليقك

تعليقات  0