طهران تنفي بيع أسلحة لـ"داعش" في سيناء في مصر


نفى مصدر مسؤول في وزارة الخارجية الإيرانية، الأربعاء 10 أغسطس/آب، مزاعم بيع إيران أسلحة لـ"داعش" في سيناء، ووصفها بالأخبار "المثيرة للسخرية والكاذبة والتافهة".

ونقلت وكالة فارس الإيرانية عن المصدر في وزارة الخارجية قوله إن مزاعم بعض المواقع الإسرائيلية التي تشير إلى أن إيران تبيع الأسلحة لداعش في سيناء المصرية "لا أساس لها من الصحة ولن تغير الحقائق".

وأشار إلى أن مواقف إيران الثابتة والدائمة ضد الجماعات الإرهابية، على غرار تنظيم "داعش"، واضحة تماما، مؤكدا أن بلاده لم ولن تتوانى عن بذل أي جهد ممكن في مجال مكافحة هذه الجماعات المتشددة، مجددة خطابها إلى العالم لمواجهة الأعمال اللاإنسانية التي ترتكبها هذه المجموعات.

وكانت مجلة " إسرائيل ديفينس" المختصة في الشؤون العسكرية، ذكرت في تقرير لها الاثنين 8 أغسطس/آب، أن أسلحة إيرانية الصنع ظهرت بحوزة مقاتلي تنظيم "ولاية سيناء" فرع تنظيم "داعش"، خلال تدربهم على القنص في أحد المعسكرات.

وتحت عنوان "إيران تبيع الأسلحة لـ"داعش" في سيناء، ورد في التقرير أن " إيران تزود مقاتلي التنظيم الإرهابي بأسلحة متعددة، خاصة سلاح القنص من طراز (AM-50)".

ونشرت المجلة الإسرائيلية صورا لمقاتلي التنظيم خلال عمليات تدريب، وهم يحملون، حسب زعمها، أسلحة إيرانية، لافتة إلى أن الصورة نشرها التنظيم في أحد شرائطه الدعائية على "تويتر".

أضف تعليقك

تعليقات  0