‏الكونغرس يتهم الجيش الأميركي بالتلاعب في المعلومات الاستخبارية حول داعش ‏


كشف تقرير للكونغرس الأمريكي، أمس الخميس 11 أغسطس/آب 2016، أن القيادة المركزية للجيش الأمريكي قدمت “تصوراً أكثر إيجابية” لموقف قوات التحالف في الحرب ضد داعش خلال عامي 2014 و 2015.

وأشار التقرير الذي ساهم في إعداده عدد من أعضاء الحزب الجمهوري في مجلس النواب أن التقديرات التي قدمتها وحدة الاستخبارات في القيادة المركزية بشكل روتيني، والمتعلقة بوضع داعش خلال الفترة ما بين عامي 2014- 2015 تتعارض مع تقديرات كبار المحللين الاستخباريين في القيادة.

ولفت إلى أن التقارير الاستخبارية للقيادة المركزية “قد وصفت كذلك، بشكل مستمر، فعاليات الولايات المتحدة بطريقة أكثر إيجابية بالمقارنة مع تقديرات أخرى (أصدرتها الأجهزة الاستخبارية الأمريكية)، وبالتالي كانت أكثر تفاؤلاً مما تشير إليه الوقائع”.

أضف تعليقك

تعليقات  0