بعد مقتل إمام ومساعده.. مظاهرة للمسلمين في نيويورك


تظاهر مسلمون في ضاحية كوينز بمدينة نيويورك الأميركية، مساء السبت للمطالبة بإنفاذ العدالة إثر مقتل إمام مسجد ومساعده من جراء إطلاق شخص النار عليهما بعد خروجهما من صلاة الظهر في مسجد الفرقان بضاحية كوينز.

وقال مصدر في مجلس أئمة نيويورك إن الإمام، مولانا أوكونجي، البالغ من العمر 55 عاما، من أصول بنغلاديشية، ومساعده ثارا أودين (46 عاما) تعرضا لإطلاق نار مباشر من شخص اعترضهما بسيارته.

وقتل الإمام من جراء إصابته برصاصة في الرأس، فيما أصيب مساعده بجروح خطيرة في الصدر ما لَبْث أن لفظ أنفاسه الأخيرة بعد ساعات من محاولة إسعافه.

ومنطقة أوزون بارك التي وقع فيها الهجوم معروفة بتجمعات المسلمين من أصول عربية وباكستانية وبنغلاديشية، ويقول القاطنون، الذين تجمعوا للاحتجاج على الهجوم، إنه يعمل إماما لمسجد الفرقان منذ سنوات عدة، وليس له عداوة ملحوظة مع أحد.

وأعلنت شرطة كوينز أنها اعتقلت مشتبها به في الهجوم، وتواصل التحقيق معه وفحص كاميرات المراقبة أمام المركز الإسلامي لجمع المزيد من المعلومات حول الواقعة، مشيرة إلى أن دوافع الهجوم لم تحدد بعد.

أضف تعليقك

تعليقات  0