وزير الداخلية: الدولة لن تبخل بشيء لرعاية أبنائها ممن قدموا الأمثلة في التضحية وأداء الواجب


قام نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ محمد الخالد اليوم الأحد بزيارة المقدم عبد العزيز العوضي مساعد مدير إدارة العمليات بالإدارة العامة للمباحث الجنائية بمستشفى الأميري للاطمئنان على صحته إثر قيام أحد الأشخاص بطعنه أثناء استيقافه للاشتباه به بمنطقة الروضه، وتمنى له الشفاء العاجل وموفور الصحة والعافية.

واطلع الخالد مع أعضاء الهيئة الطبية المختصة على حالته الصحية، ومراحل سير العلاج والرعاية الصحية المطلوبة من خلال التقارير الطبية.

كما قام الخالد بزيارة رئيس قسم مباحث الروضــة بالإدارة العامة للمباحث الجنائية الرائد حمد الحمود الذي يرقد في مستشفى البابطين للحروق الذي أصيب أثناء التحقيق مع نفس المتهم في المخفر بعد تهجمه على الرائد وقضم أذنه اليمنى.

وأصدر الوزير الخالد توجيهاته للهيئة الطبية المختصة بتوفير أفضل مستوى ممكن من الرعاية الطبية لهما وطمأنة ذويهما أولا بأول.

وأكد الخالد أن المقدم العوضي والرائد الحمود قدما النموذج لرجال الشرطة الذين هم الأمناء على أمن الوطن وأمان مواطنيه، وأن رجال الأمن جميعاً على استعداد دائما للتضحية بأرواحهم من أجل تحقيق هذه الغاية.

وأوضح أن الدولة لن تبخل بشيء في سبيل الرعاية الطبية لأبنائها الذين قدموا أروع الأمثلة في التضحية وأداء الواجب، منوها بأن هذا هو عهدنا دائما بأبنائنا من رجال الأمن البررة الذين يذودون عن أمن البلاد ويضحون في سبيل ذلك بالغالي والنفيس.

أضف تعليقك

تعليقات  0