بدء التحقيق مع حمدين صباحي و أبو الفتوح في اتهامات بـ«التخابر» مع إيران وحزب الله


أمر النائب العام المصري، المستشار نبيل صادق، بفتح التحقيق في البلاغ الذي يتهم كلا من رئيس حزب مصر القوية، عبدالمنعم أبو الفتوح، والمرشح الرئاسي السابق، حمدين صباحي، بالتخابر مع حزب الله اللبناني، والحرس الثوري الإيراني، بما يهدد الأمن القومي المصري.

وكلف النائب العام، اليوم الاثنين، نيابة أمن الدولة بالتحقيق في البلاغ، بعد أن أحالته إلى المحامي العام الأول لنيابة أمن الدولة .

وكان بلاغا للنائب العام، قد طالب بوضع حمدين صباحي، وعبدالمنعم أبو الفتوح، على قوائم الترقب والوصول بالمطارات والموانئ المصرية، والقبض عليهما خلال عودتهم من لبنان إلى البلاد.

وذكر البلاغ إن حزب الله اللبناني عقد مؤتمر تحت عنوان «دعم المقاومة ورفض تصنيفها بالإرهاب»، دعا إليه شخصيات من ضمنها حمدين صباحي، وعبدالمنعم أبو الفتوح.

ورغم صدور حكم قضائي يدين الحزب بارتكاب جرائم إرهابية ضد الأمن القومي المصري، إلا أنهما شاركا في المؤتمر مما يعد إضرارا بالأمن القومي، وفقا لمقدم البلاغ.

أضف تعليقك

تعليقات  0