‏السعودية: السوريون يموتون جوعًا أو من نقص الدواء بسبب قوات الحرس الثوري.. وحزب الله ‏


ناشد مجلس الوزراء السعودي، المجتمع الدولي، ومجلس الأمن بتقديم الحماية الفورية والعاجلة للمدنيين والأطفال في حلب، وسائر المدن السورية، ووقف شلال الدماء، والقيام بدور فاعل في تيسير إيصال المساعدات الإنسانية بشكل فوري، بدل التهجير القسري للأطفال وعائلاتهم.

وأكد مجلس الوزراء ، خلال جلسته الأسبوعية التي عقدت، اليوم الاثنين، برئاسة العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، «إدانة المملكة بأشد العبارات لاستمرار الانتهاكات السورية وحلفائها بشكل يومي ضد المدنيين، وتعريض النساء والأطفال للقتل وتدمير المدن بالقصف الجوي العشوائي، والاستهداف المتعمد للمدارس والمستشفيات، والأطقم الطبية، واستخدام الحصار كأسلوب من أساليب الحرب».

وأشار إلى أن «أبناء الشعب السوري يموتون جوعاً، أو من نقص الدواء، جراء ما تقوم به قوات الحرس الثوري الأجنبية، وميليشيات حزب الله الإرهابي، من دور إجرامي ومساهمة في القتل والتشويه، لتعزيز ما تقوم به قوات النظام السوري».

وقال وزير الثقافة والإعلام السعودي، الدكتور عادل بن زيد الطريفي، في بيانه عقب الجلسة، إن المجلس جدد «إدانة المملكة واستنكارها الشديدين للتفجير، الذي وقع في مستشفى بمدينة كويتا جنوب غرب باكستان، وللتفجيرات التي وقعت في مملكة تايلاند، مما أسفر عن سقوط عشرات القتلى والجرحى».

أضف تعليقك

تعليقات  0